بلا طول سيرة: الحلقة 134

[2018-02-09]
روبير فرنجية
روبير فرنجية
جاد
جاد
عماد كريدية
عماد كريدية
عبد الناصر المصري
عبد الناصر المصري
فاديا كيوان
فاديا كيوان

حلقة هذا الاسبوع من بلا طول سيرة تناولت انتخابات 2018 وقصة المرشح الاول، اضافة الى الاستراتيجية الجديدة لأوجيرو مع المدير العام للهيئة عماد كريدية. وفي الحلقة، وقفة مع العنف الاسري ومبادرة منظمة "أبعاد" لعلاج الرجل، والرسوم المتحركة اللبنانية و"شو اسمك" مع روبير فرنجيه.

البداية مثل العادة من فقرة التاريخ عندما كان خبرا على التلفزيون، ومحطة هذا الاسبوع مع مقطع من المؤسسة اللبنانية للارسال في 14 شباط 2005، تاريخ اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري بصوت الزميل أنطوان سلامة الذي تولى التغطية من الاستديو. قبل الإعلان الرسمي للخبر، قطع تلفزيون المستقبل ارساله، واكتفى طيلة فترة بعد الظهر ببث آيات من القرآن الكريم. فتناقلت وكالات الأنباء العالمية ارسال تلفزيون المستقبل، واعتبرته مؤشرا الى ان خبر استشهاد الرئيس الحريري صحيح، وليس مجرد شائعة. وفي هذا الوقت، بدأت الاقنية اللبنانية البث المباشر والمفتوح من منطقة السان جورج.

الفقرة الاولى مع انتخابات 2018 بعد فتح باب الترشيحات الاثنين الماضي في 5 شباط: التحديات، التحالفات، التوقعات، مشاركة النساء، في لقاء مع الدكتورة فاديا كيوان، المدير السابق لمعهد العلوم السياسية في الجامعة اليسوعية. الدكتورة كيوان استهلت الحديث بالاشارة الى توقيع الاتفاقات النفطية الذي حصل قبل ساعات. ودعت الى الانتباه لان اسرائيل يمكن الا تترك لبنان يقطع هذه المرحلة من دون احداث خضة، كما دعت الى مكافحة الفساد والهدر عن طريق وجود صندوق سيادي لعائدات النفط والغاز.

وفي ما يتعلق بانتخابات 2018، قالت ان الاقبال خجول على الترشيحات في الاسبوع الاول لان الترشيح لا يجب ان يكون فرديا وفق القانون الجديد، ومن الضروري انتظار تشكيل لوائح. واوضحت ان السياسيين يعيدون حساباتهم وفق القانون الجديد. فهم يمكن ان يكونوا حلفاء استراتيجيا وألا يتحالفوا انتخابيا، لئلا "يربح فريق فيما الثاني واقف على الطريق". لذلك فهم يراجعون حساباتهم، هل يتحالفون مع بعضهم البعض انتخابيا ام ضمن لوائح مستقلة.

واعتبرت ان قانون النسبية يشكل نقلة نوعية، واهميته انه سيدخل ثقافة جديدة على حياة اللبنانيين بان هناك اخرين ايضا لهم حضور وحيثية تمثيلية، مشيرة الى انه من الضروري اليوم التفكير اكثر بالبرامج. وخالفت القول ان النتائج متوقعة بحسب القانون الجديد، وقالت انه على رغم كل ما يقال، فان  النتائج غير معروفة سلفا على مستوى كل دائرة. والقوى المعارضة اذا توحدت يمكن ان تحقق خرقا بشخص او اثنين، ومع الصوت التفضيلي ترتفع امكانات الخرق. واعتبرت ان الصوت التفضيلي قنبلة موقوتة في الانتخابات، مشيرة الى انه كان هناك سعي لم ينجح ليكون هناك صوتان تفضيليان، احدهما لسيدة. ورأت انه لا يجوز الحكم على اي قانون انتخابي بمجمله من خلال وجود شيء مثل الصوت التفضيلي، مضيفة ان القانون الجديد مع كل علاته افضل من القانون الاكثري.

وقالت ان على ممثلي قوى المجتمع المدني التخلي عن النمطية في النظر الى بعضهم البعض، وعليهم ان يتوحدوا، وان يتفقوا على برنامج. ورأت ان لهذه القوى حظوظها. وهي قوى سياسية جديدة آتية من عمل ميداني ولديها رأي حزين بالاداء الحاصل، معربة عن املها في ان يكون اي نقد موجها لاداء الاشخاص او الاحزاب او السياسيين وليس للاشخاص. ودعتهم الى ان يكون لديهم خطاب جديد ومعالجة مبدئية لبعض القضايا التي تهم الناس. ورأت ان الانتخابات ستؤدي الى قيام فريق لديه كتلة وازنة في مجلس النواب، والسؤال هو: هل سيكون لديه النصف زائد واحدا مع حلفائه؟ واجابت: "لا اعتقد ان فريقا سيكون لديه النصف زائد واحدا، اضافة الى ان الامور المصيرية بحاجة الى الثلثين ولا اعتقد ان احدا يمكن ان يجمع  الثلثين في المجلس". واعتبرت ان كل المرشحين يجب ان يكونوا خارج السلطة والحكومة لعدم استغلال السلطة لاهداف انتخابية، معربة عن املها في امكان قيام حكومة حيادية قبل الانتخابات.

واوضحت انها قررت عدم الترشح للانتخابات عن دائرة كسروان جبيل نظرا الى التوازنات الحزبية الموجودة، مشيرة الى ان هناك افرقاء اذا لم تترشح معهم لا تترشح ضدهم، لذلك اختارت عدم الترشح. وقالت ان المرأة لا تستطيع ان تفرض نفسها من دون حيثية. ويجب ان تشكل السيدات عصبا انثويا لخلق عصب لاي امرأة مرشحة في اي منطقة لان من غير الطبيعي الا تكون هناك سيدات مرشحات. 

في الفقرة الثانية، المرشح الاول للانتخابات عبد الناصر عبد العزيز المصري الذي كان اول من قدم ترشيحه في اللحظة الاولى لفتح باب الترشيحات. كان جاهزا امام وزارة الداخلية في بيروت ليكتسب صفة المرشح الاول، ويقدم ترشيحه عن احد المقاعد السنية في دائرة طرابلس – الضنية - المنية. وعبد الناصر المصري محام، من مواليد 1970، خاض الانتخابات البلدية في العام 2004، من ضمن الحلف الواسع الذي شكله الرئيس عمر كرامي ونال 14 الف صوت.

عبد الناصر قال انه كان يهدف الى جملة امور من خلال سعيه الى ان يكون المرشح الاول، وان يعطي اشارة الى ان الشعب اللبناني جاهز للترشح، وان الشباب الذي يناضل من اجل حقوق الناس الاساسية يجب ان يندفع الى الامام ولا ينتظر تشكيل اللوائح. واعرب عن تقديره للاهتمام الاعلامي الذي واكب ترشيحه.

واشار الى ان ملفه كان جاهزا قبل اسبوع من فتح باب الترشيح، وانه عندما وصل الى وزارة الداخلية، لم يكن هناك احد سواه، وانه حصل معه بعض الاشكالات لمعرفة اذا كان من المفروض التوجه اولا الى الماليه لقطع الايصال او تقديم المستندات قبل الدفع. وتبين انه يجب تقديم الايصال مع المستندات. وقال ان ترشحه اعطاه شرعية التحرك بين الناس لطرح الافكار والبرنامج، لافتا الى انه منفتح على كل القوى. وهل سيسحب ترشيحه اذا لم ينضم الى لائحة؟ قال ان المبدأ هو العمل على التحالفات وخوض الانتخابات حتى النهاية.

في الفقرة الثالثة، وبعيدا عن السياسة والانتخابات، الحدث الاقتصادي الحياتي هذا الاسبوع مع اطلاق "استراتيجية الرؤية الجديدة" لهيئة اوجيرو من السرايا الحكومي برعاية الرئيس سعد الحريري.

المدير العام لهيئة اوجيرو الأستاذ عماد كريدية قال ان الهيئة ارادت من الحملة والشعار "من عنا" ان توجه رسالة بسيطة، وهي ان القطاع العام يمكن ان يجدد نفسه ويطور نفسه ويحسن الخدمة التي يقدمها، وتم اختيار شعار "من عنا" لان "الشبكة من عنا والحصة الاكبر في السوق من عنا، ونحن كمؤسسة عامة نخدم المواطن اللبناني على كل الاراضي اللبنانية". 

واشار الى ان خطة تطوير قطاع الاتصالات بدأت في العام 2017 خصوصا ان القطاع مر بمراحل صعبة، مضيفا: "نحن نغير كل مقومات الشبكة لنكون في مستوى الدول المجاورة ونتخطى  التأخر الذي كنا نعاني منه". وقال ان المشروع الاكبر، وهو الالياف الضوئية اهميته انه يربط كل البلد ببعضه البعض وبسرعة انترنت لم تكن متوافرة من قبل. وتحدث عن زيادة حصة لبنان على الخط البحري ليكون في الامكان تزويد المواطنين بسرعات إنترنت عالية عند بدء تنفيذ الفايبر أوبتيكس. وبعد انتهاء المشروع، ستكون سرعة الانترنت 50 mbs وهذا يشكل خطوة متقدمة، خصوصا ان السرعة اليوم هي 12 mbs. والمناقصة اطلقت، والمفروض ان يتم تلزيم مشروع شبكة الالياف في 13 شباط.

واشار الى بعض المشاكل في وضع الشبكة، وكان لا بد من تجديدها لتؤمن المتطلبات. واعتبر ان المشاكل في السابق على الصعيد التقني نجمت عن ترك الشبكة تشيخ من دون التدخل للمحافظة على امكاناتها. واوضح ان التغيير الملموس بدأ يختبره 50% من الشعب اللبناني. وابتداء من صيف 2018 الكثير من المناطق ستبدأ تشعر بالفارق. وقال ان اوجيرو لغاية اليوم تحظى بدعم كل الافرقاء السياسيين.

وتحدث عن الـPublic Wifi، مشيرا الى انها ستبدأ بمطار بيروت، ويكون المطار الاسرع في العالم لاعطاء سرعة الانترنت 200 mbs. ثم سيتم تعميم الخدمة على وسط بيروت والمناطق المحاذية للبحر ثم على جبيل وطرابلس، وستكون الخدمة متاحة لكل الناس مقابل بدل. وشرح فكرة الـ Cloud computing القائمة على فكرة ان الشركات يمكن ان تستخدم البنى التحتية الموجودة في القطاع العام والشركات الكبيرة، وتقوم الشركات الصغيرة باستئجار هذه الخدمات. واشار الى تجارب على Fiber to Home تمت في الاشرفية والحمراء، وهي قائمة على تأمين الخدمة من السنترال مباشرة الى المنزل، وتعطي سرعة عالية جدا.

وعن اضراب عمال اوجيرو، قال: "نعمل على حل لهذا الموضوع. المشكلة لا تتعلق باوجيرو، بل بمطالب للعمال. فهم يستحقون سلسلة الرتب والرواتب مثلهم مثل موظفي القطاع العام. القصة قصة اجراءات واطلب منهم الصبر قليلا، والامور سائرة في منحى ايجابي". 

وعما كتب عن التوتر في العلاقة مع وزير الاتصالات جمال الجراح قال: "صفحة قلبناها، وعلاقتي مع وزير الاتصالات جيدة ويجب ان نقوم بنقلة نوعية. ونحن متفقون على هذه النقطة".

وعن توقيف خدمة الدليل على 1515، اشار كريدية الى ان الخدمة توقفت ليومين لاعادة تنظيم الامور لان المركز يتلقى حوالى 20 الف اتصال يوميا، 62% منها لخدمة الدليل. وذكّر زافين بالتطبيق الجديد My Ogero، الذي يمكن عبره الاطلاع على الفاتورة المفصلة، التبليغ عن الأعطال، وقياس سرعة الانترنت.

في الفقرة الاجتماعية، لقاء مع مديرة مركز دعم الأسرة التابع لمنظمة "أبعاد" في بلدة اللبوة، الاخصائية بإدارة حالات العنف سحر سمهون حول مشكلة العنف الاسري، انما بمقاربة مختلفة مع منظمة "ابعاد" التي جددت مبادرتها التي بدأت في العام 2012 والمتعلقة بتأهيل الرجل المعنِف في مركز خاص للرجال.

سمهون اوضحت ان مركز الرجل هو واحد من برامج منظمة "ابعاد" تأسس ايمانا منها بان انهاء العنف لا يكون فقط بالتعامل مع النساء، خصوصا ان الرجل في المجتمع اللبناني بحاجة الى من يستمع اليه ومساعدته ليتخطى سلوكه العنيف. واشارت الى ان التجربة ناجحة جدا، والمنظمة تدرس امكان التوسع الى المناطق، وقد استقبل المركز في العام الماضي 94 رجلا. وهذا الرقم مرشح للارتفاع. وقالت ان نسبة الرجال الذين يتوجهون الى المركز بطلب شخصي  مرتفعة، مشيرة الى ان العلاج مجاني.

واوضحت ان اي رجل يشعر بان عليه ضغوطات او هو معرض ليكون عنيفا ويشعر بان ذلك يؤثر عليه وعلى عائلته يمكن ان يتصل بالمركز على الرقم71283820 . وشددت على ان الرجل يجب ان يكون مقتنعا بحاجته الى هذه الخدمة، مشيرة الى ان العلاج هو نفسي وفردي، وان هناك جماعات تلتقي الرجال في المناطق، وعندما يشعر الرجل بانه بحاجة الى هذا العلاج، يحول الى المركز بشكل فردي. وقالت ان الذين يقومون بالعلاج هم معالجون نفسيون عاملون في المنظمة الى جانب عياداتهم.

الفقرة التالية مع رسوم متحركة لبنانية للكبار والصغار. ففي اوائل السنة، عرض في الصالات اللبنانية اول فيلم كرتون لبناني طويل بعنوان "الفيل الملك"، وهو من انتاج لبناني إيراني مشترك. القصة والدوبلاج في بيروت، اما الإخراج والتنفيذ التقني فتم في طهران. ويفتح هذا الفيلم باب النقاش والسؤال حول صناعة أفلام الرسوم المتحركة في لبنان، خصوصا ان بيروت كانت مركزا عربيا مهما، لدبلجة الرسوم المتحركة اليابانية والأميركية في السبعينات.

وتطرق زافين الى افق تطور صناعة الرسوم المتحركة للكبار والصغار في لبنان مع الرسام والباحث، واحد رواد فن التحريك في لبنان، الزميل جورج خوري، جاد، مدير قسم الانيميشن في تلفزيون المستقبل، والذي اشار الى ان القسم يحضر لموسم جديد من "رسوم متحررة". وقال ان البنية التحتية الكاملة لانتاج فيلم رسوم متحركة متوافرة، لكن الحاجة هي الى محركين ومخرجين ومنتجين متخصصين. المشكلة بشرية في غياب كوادر لهذا النوع من العمل اضافة الى التمويل. وقال ان الاعمال التي نفذت هي نتيجة جهود فردية قائمة على اشخاص وليس على مؤسسات، وفن التحريك غير متوافر كاختصاص في غالبية الجامعات. فهو عمل متخصص بحاجة الى فريق عمل متخصص، وهذا غير متوافر بعد في لبنان.

وتم عرض تقارير عن الرسوم المتحركة القديمة وتاريخ الرسوم المتحركة في لبنان وتوب فايف الرسوم المتحركة من خلال تحية الى مجموعة من الشخصيات الكرتونية التي دخلت ذاكرتنا الشعبية، وتحولت الى جزء من الثقافة الشعبية اللبنانية، "توما"، "حنظلة"، "ابو خليل"، "عطا"، "أبو الشنب"، "بنت البلد" و"اخت البلد".  وقال جاد ان تحريك هذه الشخصيات ممكن، والصعوبة هي في تحريك "حنظلة". واشار زافين الى افتتاح معرض بعنوان "بيار صادق يحاكي التاريخ" في متحف سرسق الاشرفية، بدعوة من متحف سرسق ومؤسسة بيار صادق، وهو مستمر حتى ثلاثين نيسان.

الختام مع "شو اسمك" كتاب الاعلامي الزميل روبير فرنجية الذي يقدم فيه بعض خصوصيات المشاهير ومعلومات عن أسمائهم الحقيقة في السجلات الرسمية وأعمارهم. الكتاب هو حصيلة عشرين سنة من العمل الصحافي وثلاث سنوات من البحث والتركيز على اكتشاف الأسماء الحقيقية للفنانين. وتم توقيع الكتاب في حفلين: في زغرتا وفي جل الديب. وقال فرنجية انه بدأ بالفكرة من خلال فقرة كتبها عن الاسماء، وبدأ بالاسماء المتداولة لفنانين كبار. وشرح ان في غالبية الاحيان يتم تغيير الاسم نظرا الى ان الاسم ليس جميلا، او ان له رمزية دينية.

واوضح ان الكتاب هو قاموس الاسماء الفنية، وقد تصدّر اكثر من 40 موقعا الكترونيا في الايام الاخيرة، لافتا الى انه كان يطمح من خلال الكتاب الى ان يقول ان لكل اسم حكاية.

وقال ان اغرب اسم صادفه هو: لمعان، شقيقة فريال كريم، واكثر اسم فاجأه هو اسم صلاح الدين تيزاني (ابو سليم)، كما كان صعبا الوصول الى اسماء كثيرة من الذين اعتزلوا. ولم يعرف مثلا ان ايمن كفروني هو ريمون كفروني، زميل الدراسة. وتطرق الى بعض الاسماء الحقيقية للفنانين مثل طاهرة الاسم الحقيقي للراقصة سمارة، وماري عبود للفنانة ناريمان عبود. وقال انه لم يكن يعرف ان اسم مروان محفوظ ليس هو اسمه الحقيقي بل انطوان. وقال انه كان يعتقد ان الفنانة الكبيرة سميرة توفيق اكبر سنا، وقد فوجئ بعمرها الحقيقي. وقالت له في رسالتها ان العمر قلب وروح. واشار الى ان اسم جيجي لامارا مثل حزورة ولم يستطع معرفة الاسم والعائلة الحقيقيين، لافتا الى ان معرفة الاسماء الحقيقية اصعب من معرفة الاعمار، وكل اسم له حكاية وخبرية. 

[ Back ]