بلا طول سيرة: الحلقة 111

[2017-05-12]
ابطال المصارعة
ابطال المصارعة
اتحاد الكباش
اتحاد الكباش
زاد ملتقى
زاد ملتقى
تحية: جنفياف عطاالله
تحية: جنفياف عطاالله

في هذه الحلقة من "بلا طول سيرة"، زافين يستبدل الفقرة السياسية بدعوة السياسيين الى الانتساب الى الاتحاد اللبناني للكباش، ويتحدى ابطال المصارعة بمعلوماتهم حول التلفزيون. وفي الحلقة، الكاتبة الراحلة جنفياف عطا الله بعيون وحيدها ايلي خوري ولبنان في اهم حدث ثقافي عالمي مع زاد ملتقى.

في مستهل الحلقة، لفت زافين الى ان هذه الحلقة من "بلا طول سيرة" تحمل الرقم 111، وبحسب الخرافات وعلوم الأرقام القديمة، الرقم 111 يعني بداية مسار جديد، وهو مثل ضوء الفلاش في السماء، اشارة الى ان الكون أخذ لقطة من أفكارك وسوف يحققها، اي ان ابواب السماء مفتوحة لتحقيق الاحلام.

وقفة بداية مع تحية الى الممثلة السورية نجاح حفيظ، التي اشتهرت بدور فطوم حيص بيص في مسلسل "صح النوم"، والتي غيبها الموت في إحدى مستشفيات دمشق عن عمر اربع وثمانين سنة.

وفي غرفة العمليات، عرض لاخبار على علاقة بالصحافة، منها توقف معظم فروع مكتبة مالك عن بيع الصحف والمجلات اللبنانية، وتوقف مجلة "الجرس"، والحكم القضائي في قضية اذاعة صوت لبنان، وتوقف موقع الملحق عن ايراد عناوين صحيفة "النهار" في نشرة عناوين الصحف الصباحية كل يوم.

الزميل فادي نزال، رئيس تحرير موقع (الملحق) الاخباري اوضح في اتصال هاتفي معه ان اسباب وقف العناوين هي الاستراتيجية الجديدة التي اعتمدتها صحيفة "النهار" بفرض اشتراك لقراءة الصحيفة. واعتبر ان "هذا حق مشروع لها في ظل ما تمر به الصحف، لكن واجبنا عدم نقل العناوين بطريقة مجانية خلافا لارادة الصحيفة، فهذا يتنافى مع الاخلاق الاعلامية".  

الفقرة الاولى هي تحية حب ووفاء الى الكاتبة والمنتجة والمخرجة التلفزيونية والمسرحية جنفياف عطا الله التي برز اسمها في السبعينات والثمانينات في لبنان والعالم العربي.
وحيدها ايلي خوري، رئيس مجلس إدارة شركة "كوانتوم غروب"، والاسم الرائد في لبنان والشرق الاوسط في رسم الاستراتيجيات الاعلانية والإعلامية تحدث عن الفراغ الذي تركته في حياته، وعن لحظات من التلاقي معها ومسيرة حياته حيث كانت دائما تعتبر انه لا يزال طفلا صغيرا. وتطرق الى ما عانته في مسيرتها خصوصا انه كان صعبا ان تكون امرأة وحيدة في المجال الذي اختارته. وقال انها مارست دورها كأم ولم يكن ذلك مجرد عنوان، مشيرا الى انها كانت تشجعه على دخول عالم الفن والرسم. وكشف انهما كانا دائما يتجادلان في السياسة وطريقة حياته.  

وكانت مفاجأة حضور الممثلة جورجيت النابلسي الصديقة المقربة من السيدة جنفياف عطالله، التي خلقت لحظة مؤثرة في الاستديو. وتحدثت السيدة جورجيت عن صداقتها القديمة والدائمة مع الكاتبة عطا الله. وقالت انها كانت صاحبة شخصية جريئة وصريحة الى حدود القسوة، مضيفة: "كصديقة هي انسانة لا تعوض، هي اختي التي لم تلدها امي". وتطرقت الى السنوات الاخيرة من حياتها، حيث كانت تشعر بالقرف. وكشفت انها كانت رافضة لحالها مريضة وضعيفة، وانها رفضت العلاج واوكلت امرها الى الله.

في الفقرة التالية، لقاء مع المبدع زاد ملتقى الذي سيمثل لبنان في اهم تظاهرة ثقافية عالمية، وهو معرض "بينالي البندقية الدولي للفن المعاصر" في ايطاليا، والذي يفتتح السبت ويستمر لستة اشهر كاملة، بمشاركة فنانين من أكتر من ثمانين بلد. الفنان ملتقى اعتبر ان مسؤوليته كفنان ان يتحدث عن المأساة التي تعيشها هذه المنطقة. وتحدث عن العمل الذي سيقدمه في البندقية، وهو مشروع بصري نظري تحت عنوان "شمش"، وهو اله العدالة في منطقة جنوب العراق، وكأن الانسان يدخل معبدا، الموسيقى فيه تكتسب اهمية قصوى. واشار الى ان 32 مغنيا من جوقة الانطونية سيشاركون في التجهيز السمعي للمعرض، لافتا الى اهمية المشاركة في هذا المهرجان، مشددا على ان ما سيسمعه الناس هو لغة جديدة ابتكرها وهي مزيج من السومرية والبابلية والعربية، اي اللغات السامية القديمة، وهو يحاول ابعاد الكلام على قدر الامكان عن اي معنى حتى تكون القيمة القصوى للموسيقى.

وبعد قرار زافين استبدال الفقرة السياسية بفقرة رياضية حول تأسيس الاتحاد اللبناني للكباش، اعتبر ان هذه الرياضة اليوم تليق لتكون هي عنوان المرحلة، موجها دعوة الى السياسيين للانضمام الى اتحاد الكباش اللبناني الذي ابصر النور مؤخرا. رئيس الاتحاد كريم العنداري، وهو حكم دولي في هذه الرياضة تحدث عنها عارضا كيفية تشكيل الاتحاد وانضمامه الى الاتحاد الدولي، رغم المعارضة الاسرائيلية التي حاولت عرقلة انتساب لبنان الى الاتحاد الدولي. وقال ان الكباش رياضة دولية، وهناك قوانين دولية ترعاها، والاتحاد اللبناني يعتمد

القوانين التي سنّها الاتحاد الدولي. واشار الى ان لبنان مشهور بلعبة الكباش، وهو سيمارس هذه الرياضة عالميا، معتبرا ان الرياضة قضية وطنية مهمة بالنسبة الى الشباب. وقال ان المراهنات ممنوعة، لكن الحماس كبير لممارسة الكباش، معربا عن امله في ان يحقق لبنان مركزا مرموقا في هذه الرياضة.

وبعد الكباش، اضاءة على لعبة الجوجوتسو، او المصارعة البرازيلية، من خلال لقاء مع رمزي يحيا الذي فاز بالميدالية الذهبية في بطولة ابو ظبي الدولية في الـ جوجوتسو، ومع احمد لبان، بطل في بطولات عالمية ثلاث مرات في الكيك بوكسينغ، ومع عماد حويك، وهو بطل اوروبي بالجوجوتسو.

رمزي يحيا تحدث عن الميدالية الذهبية التي فاز بها في مهرجان ابو ظبي، محددا ماهية اللعبة، وكيف يمكن دفع الخصم الى الاستسلام. واشار الى الصعوبات التي لاقاها. وتناول عماد حويك الفرق بين الجوجوتسو والكيك بوكسينغ، فيما تطرق احمد لبان الى اهمية الفنون القتالية على انواعها. وتناول الثلاثة قرار منع الـ MMA، معتبرين ان كل لعبة ورياضة فيها مخاطر، واعربوا عن الامل في العودة عن قرار المنع.

وفي الختام، لعبة بين الابطال الثلاثة تركزت على معرفة صور نجوم التلفزيون من اعلاميين وفنانين لمعرفة ثقافة الجيل الجديد التلفزيونية، فكان ان عرض عليهم زافين مجموعة من الصور وكانت النتيجة صادمة أحيانا. الجائزة، وهي وزن الفائز من عبوات حليب كانديا فيفا تقدمة شركة البان لبنان كانت من نصيب عماد حويك الذي تعرف الى اكبر عدد من الصور.

[ Back ]