بلا طول سيرة: الحلقة 132

[2018-01-26]
جو قديح
جو قديح
جويس عزام
جويس عزام
هادي زكاك
هادي زكاك
سماح ادريس
سماح ادريس
سيمون ابو فاضل
سيمون ابو فاضل

حلقة هذا الاسبوع من بلا طول سيرة منوعة، تناولت الاجواء السياسية الانتخابية مع المحلل سيمون ابو فاضل، والنقاش حول التطبيع ومنع بعض الافلام مع د. سماح ادريس، وصورة بيروت والعرب في أفلام هوليود مع المخرج هادي زكاك. وفي الحلقة ايضا، "توم اند جيري" وابن العم اللبناني، متسلقة الجبال جويس عزام، و"ابو الغضب" جو قديح.

استهل زافين الحلقة بالاشارة الى خبر لم يكن تأكد بعد عن وفاة الفنان نهاد طربيه في باريس. بعدها الفقرة الاولى: "التاريخ عندما كان خبرا على التلفزيون"، ومحطة هذا الاسبوع مع ذكرى التوقيع على الاتفاق الثلاثي بين ايلي حبيقة وليد جنبلاط ونبيه بري في كانون الاول 1985، والذي كان يمكن ان يكون نقطة تحول في الحرب اللبنانية، من خلال مشاهد عرضت على تلفزيون لبنان. وبعد 18 يوما على بث الخبر، وفي 15 كانون الثاني 1986، انقلب سمير جعجع على ايلي حبيقة، وتولى قيادة القوات اللبنانية بعملية عسكرية أطاحت بالاتفاق الثلاثي الذي كان من ابرز بنوده: إلغاء الطائفية السياسية وإعطاء مجلس الوزراء حق ممارسة السلطة التنفيذية بكاملها.

ثم وقفة في تقرير مع رياضيين لبنانيين شاركا نهاية الشهر الماضي في البطولة العربية السادسة في رياضة الريشة الطائرة (البادمنتون) في تونس، وفازا بالمرتبة الثالثة، وهما جلال بو علوان وحسن مرتضى، مع المدرب علي كزما.

بعدها وقفة ثانية مع الطقس العاصف في لبنان، وعودة الى عشرات اللبنانيين الناجين من اعصار ايرما الذي ضرب ولاية فلوريدا في الولايات المتحدة والجزر والدول المحيطة بالاطلسي في ايلول الماضي، والذي وصف بانه الاقوى من حوالي المئة سنة، وخلف دمارا كبيرا، وتقرير مع الناجيين اللبنانيين راغب وقصي جابر اللذين لا يزالان في لبنان من دون عمل، وينتظران مصير التعويضات التي يمكن ان يحصلا عليها من سلطات جزيرة البريتش فيرجن.

الفقرة الاولى، حصيلة الاسبوع السياسي من انتخابات وعواصف سياسية ونفايات مع الكاتب والمحلل السياسي رئيس تحرير موقع "الكلمة أونلاين" سيمون ابو فاضل الذي تطرق الى الكلام الذي اطلقه الوزير جبران باسيل قبل ساعات في مؤتمر صحافي. وتناول العلاقة بين بعبدا وعين التينة، مشيرا الى ان هناك محاور في البلد حتى ولو كانت ضمن وجهة نظر سياسية موحدة، الا انه يتنازعها مشروع السلطة. واعتبر ان العلاقة بين الرئيس ميشال عون والرئيس نبيه بري ليست سليمة ولا واضحة، لذلك فان كل موضوع هو محل خلاف بين الطرفين. وقال: "هناك كلام ان الامور سوف تذهب نحو التهدئة. و"حزب الله"، على عادته، يترك الامور تاخذ مداها ويتدخل في النهاية تحت شعار الحفاظ على الاستقرار".

وسأل: هل هذا الخلاف له تأثير على الوضع النقدي؟ لا. على الوضع العسكري؟ لا. اذا، السجال طبيعي قبل الانتخابات. والمهم هو الكلام الذي اطلقه الرئيس بري في لقاء الاربعاء وربط بينه وبين حزب الله، وستكون لهذا الكلام انعكاسات على الساحة الانتخابية. واوضح ان العلاقة بين التيار الوطني الحر و"حزب الله" علاقة ثابتة، خصوصا ان الاثنين في حاجة الى بعضهما البعض. "حزب الله" في حاجة الى غطاء مسيحي، والتيار في حاجة الى مصدر قوة. وعن كلام الوزير باسيل عن الغاء المذهبية السياسية، قال: هذا شعار. على ابواب الانتخابات يطرح الكثير من الشعارات. الجميع سيصلون الى مكان يخضعون لتسوية يعمل لها "حزب الله". وعن المعارضة، تساءل: "المعارضة ماذا سيكون حجمها بعد الانتخابات؟ اي نوع من المعارضة؟ الامور غير واضحة وغير معروف نوع المعارك". واعتبر ان النائب سامي الجميل هو الوحيد الذي يشكل معارضة اليوم، والباقي كلهم في السلطة. واشار الى ان كلام النائب الجميل على النفايات والفساد بمحله، والمطلوب ان يضع اصبعه اكثر على الجرح. ورأى ان المعركة الانتخابية ستكون قوية في كسروان- جبيل. اما في المتن، فان الصورة لم تتوضح بعد.

في الفقرة التالية، حدث من نوع آخر، مع الدكتور سماح ادريس رئيس تحرير مجلة "الآداب"، والذي برز اسمه مؤخرا مع مجموعة من الأسماء الأخرى في اطار حملات منع عروض عدد من الاعمال الفنية في لبنان او منع الترويج لمنتوجات تعود لمؤسسات مرتبطة مباشرة او بطريقة غير مباشرة بإسرائيل.

ادريس هو عضو مؤسس في حملة مقاطعة داعمي إسرائيل في لبنان. زافين أوضح أن البعض يرى في هذه الحملة عملا وطنيا متوافقا مع الاجماع الوطني ضد إسرائيل كعدو، فيما البعض الآخر يرى ان هذه الحملة تقوم على المزايدة وتحد من الحريات العامة في لبنان، وهذا خط احمر بالنسبة الى اللبنانيين. وهذا النقاش تحول الى جزء من الكباش السياسي عشية الانتخابات، وطغى على اهتمام الاعلام، على خلفية عروض فيلم "ذي بوست" لستيفن سبيلبرغ المستمرة في بيروت.

ادريس اعتبر ان منع اي فيلم هو من صلاحية الدولة في اطار مقاطعة اسرائيل. وقال: "نحن وسيلة ضغط قوية، واستطعنا المساهمة في اتخاذ قرار منع عرض بعض الافلام. نحن من اشد الدعاة الى الحرية، لكن هناك فرقا بين الحرية والتطبيع. حرية التعبير شيء وحرية التطبيع مع العدو شيء اخر. وللاسف ثقافة المقاومة والمقاطعة لم تتغلغل في المجتمع اللبناني كما يجب. هناك شبه اجماع على ان اسرائيل عدو، لكن ثقافة المقاطعة ضعيفة. على جميع اللبنانيين اخذ موقف موحد في ما خص العداء لاسرائيل".

اضاف: "ان مشكلتنا ليست مع الفيلم بل مع المخرج الذي قدم مليون دولار الى اسرائيل في حرب 2006. يمكن لمن يشاء ان يحضر الفيلم ولكن ليس في صالات عامة. نحن كحملة نقوم بما نستطيع لكن الاساس هي الدولة ومكتب مقاطعة اسرائيل".

وعن النظرة الى فيلم زياد الدويري "قضية رقم 23" بعد وصوله الى ترشيحات الاوسكار قال: "الدويري قدم كل اوراق الاعتماد ليصل الى الاوسكار، لكن هذا لا يشرف لبنان على الاطلاق". وعن فيلم "بيروت" قال: "لا مانع من عرضه لانه سيئ وهو "يبهدل" نفسه بنفسه".

وقبل بداية الفقرة التالية، قرأ زافين بيانا وصل الى البرنامج من عائلة الممثل زياد عيتاني، من قبل المحامي صليبا الحاج والمحامي رامي عيتاني يطلب من كافة وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي التوقف عن التشهير والتجني بحق ابنها، ولا سيما ان أي قرار قضائي لم يصدر بعد بحق زياد، الذي لا يزال قيد التوقيف. ويقول البيان ان العائلة تحتفظ بحقها القانوني في ملاحقة كل من يشهر أو يلفق الأخبار الكاذبة بحق زياد، خصوصا ان القانون يحفظ حق الأخير في مواجهة أي تسريبات أو أخبار غير صحيحة.

عنوان الفقرة التالية: "بيروت وصورة العرب في هوليود" مع المخرج هادي زكاك، بعد الإعلان عن فيلم يحمل اسم "بيروت"، من المقرر ان تبدأ عروضه العالمية في 13 نيسان المقبل، وهو التاريخ الذي يصادف ذكرى الحرب اللبنانية.

الفيلم لن يعرض في لبنان، ولكن الاكيد ان هناك فضولا كبيرا عند اللبنانيين ليشاهدوه. تم تصويره سنة 2016، والجزء الأكبر من المشاهد كانت في المغرب مع ممثلين مغاربة واوروبيين، وهو من نوع التشويق السياسي، وكان اسمه بالاصل: "High Wire Act"، وجرى تغيير الاسم بعد التصوير.

زكاك وردا على سؤال عن النقاش حول فيلم "ذي بوست" قال: "انا ضد منع الافلام، لكنني مع المقاطعة".

وعن صورة العرب واللبنانيين في السينما الاميركية، وفيلم "بيروت" قال: "معظم الافلام مثل فيلم "بيروت" منعت في بيروت"، مشيرا الى ان هناك مجموعة افلام صورت بيروت بهذه الطريقة في بعض الحقبات. وقال: "الحملة تدور الان حول اعلان الفيلم. انا سأحضر الفيلم، وانا مع عرضه، وعندها، من يريد يحضره". واعتبر ان صورة بيروت دائما كانت مشوهة في الافلام العالمية، نظرا الى صورة نمطية موجودة لدى الغرب حول كل منطقة الشرق الاوسط.

وتم عرض تقرير عن الصورة النمطية للعرب في السينما الاميركية، حيث في السبعينات والثمانينات شخصية الشرير العربي كانت بالاغلب لبنانية او فلسطينية... وبيروت كانت محور الصراع العربي الإسرائيلي. وفي التسعينات، مع حرب الخليج وحرب العراق، انتقلت خلفية القصة اكثر الى العراق والصحراء.

زكاك قال ان التطرق الى الصورة النمطية للعرب جاء في غالب الاحيان في اطار تاريخي، مضيفا: "ان مسؤوليتنا هي حضور هذه الافلام وتفكيكها وتسليط الضوء على ما يجب لتخطي هذه الصور النمطية".

وايضا في اطار السينما العالمية، وقفة مع اسطورة الرسوم المتحركة "توم اند جيري" التي صنعها الاميركيان جوزف بربارة ووليام هانا. زافين كان تناول قصة هانا منذ سنوات في "سيرة وانفتحت"، وكان هناك اعتقاد انه لبناني او سوري الاصل. وفي اتصال مع قريب العائلة اللبناني جورج حنا قال ان وليام هانا هو ابن عم والده. وشرح كيف هاجر افراد من العائلة في مطلع القرن العشرين، وكيف تشتت العائلة الى فروع في الارجنتين وسوريا ولبنان والولايات المتحدة.

وقال ان والده كان يتواصل مع عمه ابراهيم والد وليام الذي لم يأت ابدا الى لبنان او سوريا. واشار الى انه لم يكن على علاقة مباشرة معه، بل مع شقيقاته سيلينا وسيدة وسارة، موضحا انه حاول التواصل معه اكثر من مرة، لكنه لم يتجاوب. احد اولاده كتب له مرة ولم يكررها. وقال ان ابنه زار ابن سيدة في كندا. 

الفقرة التالية مع متسلقة الجبال والمغامرة جويس عزام التي عادت الى بيروت بعد سلسلة من الأرقام القياسية والقمم العالمية، وبعد إنجازها دراسة الدكتوراه في الحفاظ على البيئة والتراث الثقافي في روما.

جويس تسلقت اخيرا قمة جبل دينالي في الاسكا وقالت ان البرد القارس في الاسكا لا يقارن بالبرد الخفيف الذي تشهده بيروت هذه الايام. وأكدت ان هدفها تسلق 7 اعلى قمم في العالم، كأول امرأة لبنانية تقوم بهذه الخطوة، مشيرة الى ان دينالي هو الرقم 5 في مسيرتها، ووصلت الى القمة خلال عشرين يوما. وقالت انها ستختم جولتها بقمة افريست، وهي القمة الاعلى في العالم ولها رمزيتها، مشيرة الى انها تسلقت ثلاث قمم خلال العام 2017. وشددت على اهمية التحضير للتسلق، وان التحضيرات الجيدة ساهمت في مساعدتها على تحقيق هذه التحديات.

واشارت الى ان الهدف الذي تسعى اليه بعد تسلق القمم السبع هو الوصول الى القطبين الشمالي والجنوبي، وتكون ثاني امرأة في العالم تحقق هذا التحدي، وقالت انها تأخرت في تسلق القمة السادسة نظرا الى عراقيل مادية.

واوضحت انها تسلقت قمة كلمنجارو مرتين، المرة الثانية مع ثلاث فتيات اصلهن من لبنان لكنهن مقيمات في تنزانيا، وان الهدف من ذلك كان دعم المرأة اللبنانية لكي تصل الى اعلى القمم. واوضحت انها تزور المدارس لتقديم تجربة شهادة حياة على قوة الإرادة.  

وبعد تأكيد نبأ وفاة الفنان نهاد طربيه رسميا، وفي اتصال معه قال الفنان عفيف شيا ان طربيه عاد الى بيروت منذ ثلاثة اشهر، وكان في صحة جيدة، الا انه يعاني من داء السكري. واشار الى انه سافر يوم الجمعة الى فرنسا، ويبدو انه عانى من ارتفاع في السكري، وتوفي فور مغادرته مطار باريس.

وفي الختام، وقفة مع الممثل والمخرج جو قديح ومسرحيته الجديدة "ابو الغضب"، التي بدأ عرضها في 25 كانون الثاني، وقد جاء مباشرة من العرض الى الاستديو، وقال ان الاقبال كان جيدا جدا.

قديح اشار الى انه اختار اسم "ابو الغضب"، لانه كان اسما متداولا في فترة الحرب في اكثر من منطقة، واوضح ان مسرحيته تحكي عن كل ما عاشه خلال الحرب ليس فقط في منطقة الاشرفية، بل في مناطق عدة من لبنان. وقال: "بداية، كتبت مادة مؤذية، وتكلمت عن معارك ثم قررت ان اتخطاها، وان اركز على الشق المضحك المبكي، في محاولة للتصالح مع نفسي. في الواقع الحرب اخذت اجمل سنوات حياتي، وان كنت لم اشارك فيها فعليا في مواجهة احد".

وردا على سؤال اضاف: "عبر مسرحية "بيروت الطريق الجديدة" ليحيى جابر، اكتشفت الجهة الثانية مما عشته خلال تلك الفترة". واشار الى ان الشباب تجاوبوا مع "أبو الغضب" في عرضها الاول، وكانت لديهم حشرية ان يعرفوا أخبار ذلك الزمن، وهناك اشياء يعرفونها من اهلهم، اخبار الملجأ والاكل ولعب الورق وغيرها. وتجاوبوا كثيرا مع المقارنة التي قام بها بين ما كان يحصل في فترة الحرب وما يحصل اليوم. المسرحية تعرض على مسرح الجميزة من الخميس إلى الأحد، الساعة الثامنة والنصف مساءً، ومستمرة حتى 25 شباط. 

[ Back ]