بلا طول سيرة: الحلقة 133

[2018-02-02]
وعد بركات
وعد بركات
بطل اولمبي
بطل اولمبي
مكاتب السياحة
مكاتب السياحة
اربع مجانين وبس
اربع مجانين وبس
اخبار كاذبة
اخبار كاذبة

حلقة هذا الاسبوع من بلا طول سيرة تناولت اسبوع الشائعات والاخبار الكاذبة ومجانين 2018، والخطوات الاولى لوعد ملحم بركات والتحديات امام مكاتب السفر والسياحة في وجه الأونلاين. في الحلقة ايضا: ازمة تصريف البطاطا ومشاركة لبنان في الالعاب الاولمبية الشتوية والتحكم باشارات السير.

البداية مثل العادة من فقرة التاريخ عندما كان خبرا على التلفزيون، ومحطة هذا الاسبوع مع مقطع من نشرة اخبار تلفزيون لبنان سنة 1983 عما عاشته عاصمة الشمال طرابلس في الثمانينيات على وقع جولات عدة من الحروب الضارية بين الفصائل الفلسطينية المسلحة داخل المخيمات، خلفت قتلى ودمارا وعدم استقرار في المدينة. وبما ان موضوع السلاح المتفلت من أي ضوابط عاد واطل براسه هذا الأسبوع، وقفة ذكرى مع تقرير عن كيف كان الاعلام العالمي يصور بيروت كمركز لتجارة السلاح، ومقطع من تقرير عرضته في الثمانينيات المؤسسة اللبنانية للارسال نقلا عن التلفزيون الفرنسي.

من أجواء الحرب الى إشارات السير في بيروت بعد ورود شكوى على الخط الساخن من المشاهدين في منطقة بشارة الخوري في ما يخص إشارة العاملية. تم نقل الشكوى الى غرفة التحكم المروري بهيئة إدارة السير، وكانت مناسبة للاطلاع على طريقة التحكم بإشارات السير في بيروت مع واضع خطة عمل هذه الإشارات البروفسور جان خوري الذي اوضح كيف تدار اشارات السير وكيف يتم التحكم بها وفق مسار السير.

الفقرة الاولى مع عناوين كاذبة شغلت اللبنانيين هذا الاسبوع عن وفاة النائب نقولا فتوش وهروب مرضى من مستشفى المجانين ووقف التعامل بالدولار في أجهزة الـATM، وعلم حركة امل بدل العلم اللبناني في حرم وزارة التربية... على وقع التداعيات الأمنية لأزمة الفيديو المسرب للوزير جبران باسيل والذي يتضمن مواقف مسيئة في حق الرئيس نبيه بري. واشار زافين الى انه بين التسريب وافتعال الازمات، والركض خلف رفع نسب القراءة على المواقع الإخبارية العريقة والهاوية، صناعة الاخبار الكاذبة وضخ الاخبار غير الصحيحة وصلت الى ذروتها هذا الاسبوع، والنتيجة (كذب الصحافيون ولو صدقوا) باعلام اخر زمن.

وقبل الدخول في الاخبار الكاذبة، اطلالة على الوضع السياسي هذا الاسبوع مع المحلل السياسي والكاتب في صحيفة "الجمهورية" الأستاذ طوني عيسى الذي اوضح ان "سيناريو مدروسا ومطبوخا هو وراء ما حصل في الايام الماضية للوصول الى هدف محدد يستهدف الانتخابات ككل، فاما ان تؤجل الانتخابات في الجو المتوتر الحاصل، واحد المؤشرات الدخول في المهل من دون ان نشعر بها وعدم تعيين رؤساء لجان القيد، وغياب الحماس، واحد الاحتمالات تأجيل الانتخابات لستة اشهر، حتى يكون المجلس الجديد الذي سيأتي بغالبية لمصلحة حزب الله هو الذي سينتخب رئيس الجمهورية المقبل. واما ان تتحقق اهداف اخرى. هكذا تحول الوزير جبران باسيل الى رمز مسيحي. والخروقات في الانتخابات في الوسط الشيعي بعد شد العصب الطائفي صارت مستبعدة جدا". واعتبر ان "التسوية هي لمصلحة ان يكون مالك القرار في لبنان هو حزب الله. "وكان يستطيع في ثلاث دقائق ان يهدئ الوضع"، مشيرا الى ان كل الذين شاركوا في هذه المسرحية حققوا انتصارات. وقال ان الامور لم تنته وما زالت سائرة على خطاها. ولفت الى ان الوزير باسيل غير معروف الى اين توجه، وهو اطل على مؤتمر ابيدجان عبر الشاشة لاسباب امنية. وعن التطورات في الحدث قال ان الناس احسوا بالرعب مما حصل.

مديرة البرامج في مؤسسة مهارات ليال بهنام قالت ان وسائل الاعلام استخدمت كوسائل ترويج في كل الازمنة والامكنة، ولذلك نفهم اسباب التوتر والاخبار الكاذبة التي انتشرت. واوضحت ان الاعلام في فترة الازمات يلحق خطاب الاثارة، وهو يهدأ عندما تهدأ الامور. ورأت ان الناس تأثروا بفتح الهواء مباشرة لنقل ما حصل في الحدث، معتبرة ان التغطية الصحافية للحدث ضرورية لكن التغطية المباشرة تكون عادة لتعبئة هواء من دون معلومات اضافية او خبر. وقالت ان ريمي شديد التي ارسلت الفيديو المسرب اوضحت انها ارسلته الى مجموعة من معارفها بطريقة بريئة، لكن اليوم مع التطور، تم تناقل الفيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي. واشارت الى انها نقلت مادة اعلامية لكنه لا يعتبر عملا صحافيا. واعتبرت ان الفيديو يكون مسربا اذا كان الاجتماع مغلقا لكن اللقاء كان مفتوحا وهو فيديو متداول وليس مسربا.

وبعد عرض تقرير عن شائعات الاسبوع، اشار زافين الى ان من الواضح ان هناك تغييرا في مقاييس صناعة الخبر. فاليوم السرعة اهم من المصداقية، وشهرة الخمس دقائق اهم من المصداقية، وان يكون الواحد موجودا في كل وقت اهم من الحقيقة. واوضح ان الاخبار الكاذبة او غير الصحيحة، والتي يكون مصدرها عادة السوشل ميديا والفايس بوك تحديدا هي موضوع عالمي اعتُبر في مطلع السنة واحد من اهم التحديات التي تواجه إدارة الفايس بوك والحكومات ووسائل الاعلام حول العالم في سنة 2018.

بهنام استغربت حجة المواقع الاخبارية بقولها انها وقعت ضحية مواقع اخرى في نشر الاخبار الكاذبة، وشددت على ان الصحافي يجب ان يدقق في المعلومات قبل نشرها، وكان في استطاعة اي صحافي ان يتصل بدير الصليب قبل نشر الخبر عن هرب 280 مجنونا تبين في ما بعد انه خبر كاذب. ورأت ان طبيعة العمل الصحافي تغيرت مع السوشيل ميديا لكن دور الصحافي لا يزال ضروريا، مشيرة الى ضرورة ان نرد الى مهنة الصحافة المفاهيم الاساسية الخاصة بها، ومهمتها الاساسية تقديم الخبر الصحيح، وواجب الراي العام التمييز بين المواقع التي لا تتمتع بمصداقية.

عيسى اعتبر ان ما حصل ابرز كيف اننا كرأي عام وكصحافة نتعاطى مع الوقائع بسهولة، خصوصا ان وسائل الاعلام التي تعاطت مع هذه الاخبار الكاذبة هي نفسها التي تتعاطى مع الاخبار السياسية والملفات، وهي التي تصنع الرأي العام. وقال ان الهدف من فبركة هذه الاخبار ان وسائل الاعلام تحب السبق او الضجة الصحافية.

الفقرة الثانية مع العنوان الكاذب: هروب 280 مجنونا من مستشفى المجانين. هذه الفكرة على التلفزيون صنعت واحدة من كلاسيكيات التلفزيون اللبناني، اما الفكرة في الصحافة فصنعت شائعة الأسبوع. تحية في الفقرة الى مسلسل "اربع مجانين وبس"، والى كاتب المسلسل أنطوان غندور، احد اهم كتاب وصناع الدراما التلفزيونية والاذاعية في لبنان من اكثر من نصف قرن، وبمشاركة رئيس الجمعية الفرنكوفونية للأمراض النفسية، رئيس قسم الطب النفسي في مستشفى أوتيل ديو الدكتور سامي ريشا، صاحب كتاب "الطب النفسي في لبنان - تاريخ ونظرة" الذي يعتبر اول مرجع من نوعه في تاريخ الطب النفسي في لبنان، ويتضمن تاريخ انشاء مستشفى العصفورية.

غندور قال ان ما حصل خلال الحرب كنا نعتبره جنونا، وجاءت الفكرة لتنفيذ المسلسل عن مجانين هربوا الى خارج المستشفى وتفاعلوا مع الناس ومع ما يعيشونه. المجانين في بعض الاوقات يتمتعون بالحكمة. وبدأوا هم يحاولون معالجة المجتمع. وسئل: هل معقول ان ينفذ مسلسل مجانين 2018؟ قال: كل شيء معقول فالذي يعيش في مجتمعنا ويقارب ازماتنا يقارب الجنون. د. ريشا قال ان المسلسل لديه نوع من الرفاهية. واشار الى ان كلمة مجنون لم تعد مستعملة.  هناك أشخاص يعانون من أمراض نفسية. واعتبر ان "ما حصل بالنسبة الى نشر خبر فرار مجانين هو خيال خطأ والطريقة التي قدموا فيها هروب 

مجانين مسيئة وحتى الكلمة غير مستحبة اليوم. الوصمة الموجودة على المرض النفسي اوحت للذين قرب المستشفى انهم بخطر مع ان المريض النفسي يتعرض للعنف ولا يرتكب العنف. الشخص الذي كتب الخبر عليه ان يراجع نفسه وافكاره. الوصمة تؤذي كثيرا والمرضى الذين حضروا الى العيادات هذا الاسبوع كانوا متأثرين جدا، ومن المهم جدا توضيح طبيعة المرض النفسي ليفهم الناس ماذا يعني المرض النفسي ولا يخافون من المريض النفسي". واوضح ان حتى كلمة عصفورية تستعمل في غير مكانها. فمستشفى العصفورية كان اهم مستشفى في الشرق الاوسط اقيم في الحازمية على ارض تابعة لآل عصفور ولذلك سموه العصفورية.

غندور اعتبر ان المجنون ذكي ويعرف كيف يتفاعل مع الناس. مثلا اخوت شاناي كان ذكيا جدا. واشار الى ان المسلسل لقي نجاحا وما زال الناس يتجاوبون مع اغنيته الى اليوم لانه مبني على العفوية. ورأى ان مشكلة الدراما اللبنانية اليوم انها كلها باتت اقتباسا و"يخلق من الشبه اربعين"، مشيرا الى ان لديه اعمالا مكتوبة يمكن تنفيذها.

بعد الاخبار الكاذبة و"اربع مجانين وبس"، وقفة مع نقيب مكاتب السياحة والسفر في لبنان جان عبود بعد التجديد له على رأس النقابة، وحديث عن الصعوبات التي تواجهها المهنة نتيجة التحول الى الحجز اونلاين مع تكاثر المواقع التي تقدم خدمة اسرع وارخص.

عبود اوضح ان الحجوزات اونلاين اثرت على القطاع السياحي ككل بنسب مختلفة حسب الثقافة. في لبنان، نسبته لم تتعد العشرة في المئة لان اللبناني يحب ان يكون لديه تواصل مع الشركة وان يأخذ ويعطي مع مكتب. وشرح كيف تبيع مكاتب السفر والسياحة تذاكر السفر، وتدفع لـ "بي اس بي"، وهي ممولة من الشركات، خلقتها منظمة الطيران الدولي لتنظيم القطاع.  وقال: في العام 2016، بلغ حجم المبيع بحدود 650 مليون دولار في السوق اللبنانية، 7% منها فقط اونلاين، والباقي عبر الشركات، مشيرا الى ان الحجوزات اونلاين يمكن على المدى البعيد ان تؤثر، لكن الى اليوم تأثيرها محدود. واعتبر ان هناك بعض المشاكل احيانا تصادف الحجوزات اونلاين، لانه في حال حصول اي تغيير لا يستطيع الذي اشترى بطاقة السفر ان يفعل شيئا. بينما يمكن المراجعة في حال الشراء من الشركات.

واوضح انه في السابق شركات الطيران كانت تعرض اسعارها في السوق كل 3 اشهر، ومكاتب السفر تصدر البطاقات بناء على ذلك. المفهوم التجاري اليوم تغير عند شركات الطيران، وبات هناك تغيير في طريقة طرح بعض البطاقات باسعار مخفضة قبل وقت طويل من الرحلة.

الفقرة التالية مع ازمة البطاطا اللبنانية، بسبب اقفال باب التصدير وفتح باب الاستيراد. وكان مزارعو البطاطا في عكار والبقاع حذروا من اللجوء الى التصعيد في حال لم تتحقق المطالب التي وعدهم بها وزير الزراعة غازي زعيتر، ومنها: تعديل اتفاقية استيراد البطاطا المصرية.

رئيس نقابة مصدري ومستوردي الخضار والفواكه في لبنان نعيم صالح خليل اوضح ان موضوع البطاطا كل سنة في مثل هذا الوقت يكون فيه ازمة. هذه السنة موسم البطاطا كان كبيرا ولم يصدّر باكمله. وارتفعت صرخة المزارع الذي لا يزال لديه كميات لم تصرف. وقال ان المشكلة بدأت مع شحن البطاطا الى الاردن، وفق اتفاقية بين البلدين، ولم تدخل البطاطا. المصدرون قالوا انهم قاموا بكل الفحوص الغذائية الضرورية، في الاردن لم يفحصوا البطاطا. هذا الموضوع اثر بشكل كبير، وكانت هناك مطالبات بالتعويض عل المزارعين. وشدد على اهمية استمرار العلاقة الجيدة مع مصر كبلد مصدر ومستورد للبطاطا.

الى الالعاب الاولمبية الشتوية التي تقام الاسبوع المقبل في كوريا الجنوبية، ويشارك لبنان في السباق ببطولة التزلج للرجال، حيث يمثله بطل لبنان في التزلج آلان بحلق، وهو طالب في قسم ادارة الاعمال في الجامعة اللبنانية الاميركية في جبيل، ويمارس رياضة التزلج من عمر الثلاث سنوات.

آلان قال ان المشاركة في الالعاب الاولمبية حلم لكل رياضي، مشيرا الى انه يخضع لتمارين مكثفة ليكون جاهزا للمنافسة. وقال ان المشكلة في لبنان ان موسم التزلج قصير. واوضح انه متحمس جدا للمشاركة والتعرف على الابطال العالميين والافادة من خبراتهم.

رئيس الاتحاد اللبناني لرياضة التزلج شربل سلامة تمنى ان يتميز لبنان، والمشكلة الوحيدة ان الموسم القصير لا يسمح للابطال اللبنانيين بالتمرن اكثر. واعرب عن فخره بالابطال اللبنانيين لما يتمتعون به من اخلاق عالية.  

وتطرق الحديث الى اعتراض بطل لبنان السابق جيفري رحمة المقيم في لندن الذي يقول انه ظلم وانه صاحب الحق في تمثيل لبنان في الالعاب الاولمبية، وهو بحسب الأرقام المسجلة يتفوق بفارق 875 مركزا بينه وبين بحلق. وقال بحلق انه فوجىء باعتراض جيفري، والمشكلة انه لم يوفق في البطولة، وحل السنة الماضية في المرتبة الخامسة. فيما اوضح سلامه انه تجري محاولات لتمكين لبنان من المشاركة باكثر من مشترك في التزلج مستقبلا.

الختام مع الفنان وعد بركات نجل الموسيقار الراحل ملحم بركات، والذي تعرف اليه المشاهدون للمرة الاولى على شاشة التلفزيون سنة 2011، عندما فاجأ والده وغنى احدى اغانيه في برنامج "أغاني عمري" تقديم هيام ابو شديد.

في رأس السنة، قدم وعد بركات حفلته الغنائية الاولى في لبنان في أحد مطاعم زغرتا. ومن فترة قصيرة، اطلق أغنيته الخاصة الثانية، وهي بعنوان "شو ذنبو المغروم"، من ألحانه وكلمات نزار فرنسيس. وعد اشار الى انه احتراما لوالده بعد وفاته لم يستطع لفترة ان يغني. وقال ان فكرة الاحتراف خطرت بباله منذ العام 2011 ، لكن الوقت لم يكن مناسبا. وردا على سؤال هل الفن بالنسبة اليه احتراف ام هواية قال ان الفن في دمه.

واوضح وعد ان الاصداء جيدة على اغنيتيه، وانه يحاول ان يتخطى كونه ابن الموسيقار الكبير ملحم بركات لان ذلك يرتب عليه مسؤوليات كبيرة، وانه يفضل ان يكون وعد بركات وليس وعد ملحم بركات، لان الاسم يعطيك دفعا لكن تصبح التوقعات مرتفعة جدا، بينما هو يعتبر ان لا احد مثل احد، وهو ليس مثل والده "الذي لا قبله ولا بعده، سكر الباب واخذ المفتاح". وقال وعد ان العائلة تدعمه، وان كثيرين يقفون الى جانبه مثل الشاعر نزار فرنسيس الذي يشجعه على الغناء، مضيفا: "انا اتكئ على نفسي في كل شيء. وامشي خطوة خطوة درجة درجة".

 واشار وعد الى انه يسمع لجميع المطربين، وكل اغنية جيدة تشده، ويرى ان وائل كفوري وملحم زين قدما اغنيات جميلة جدا. واوضح ان لديه اكثر من 40 لحنا عمل عليها، وهو يعمل على التنوع في الحانه واغانيه، ويحب ان يأخذ الحانا من الغير، ابدى تمنيه ان يعطي الريس ملحم زين لحنا، لان الحانه تليق بصوته.

 

[ Back ]