الاخبار: تنبّؤات... زافين قيومجيان

27-10-2017

يستحقّ زافين قيومجيان تحية لأدائه الاعلامي في برنامج "بلا طول سيرة" الذي يعرض كل جمعة على قناة "المستقبل". فالعمل التلفزيوني نشيط بأفكاره التي يتناولها أسبوعياً، ولا يزال صامداً في المحطة المحلية رغم الصعاب المادية التي تمرّ بها الشاشة قبل نحو 3 سنوات. تلك الصعاب أوقفت غالبية برمجتها، لكن زافين أصرّ على البقاء وتقديم "بلا طول سيرة" ولم يتراجع أداؤه الاعلامي.

من جهة ثانية، يتناقل روّاد مواقع التواصل الاجتماعي منذ مساء أمس الخميس مقطع فيديو نشرته صفحة Old Beirut Lebanon الفايسبوكية من إحدى حلقات برنامج "5/7" الذي كان زافين قيومجيان عبر "تلفزيون لبنان".

الشريط الذي يعود إلى عام 1996 يتضمّن حواراً يجريه الإعلامي اللبناني مع أحد خبراء التكنولوجيا لشرح ماهية الإنترنت وكيفيك عملها. أكثر من لفت انتباه مستخدمي السوشال ميديا هي الأسئلة التي طرحها زافين منذ أكثر من عشرين عاماً، منها مثلاً حول إمكانية أن تصبح الشبكة العنكبوتية بديلاً عن العلاقات الإنسانية المباشرة، إضافة إلى مسألة أخرى تحوّلت اليوم إلى هاجس يؤرق القائمين على المؤسسات الإعلامية المكتوبة والعاملين فيها: "هل ممكن الإنترنت تلغي الصحف؟". خارج الاستديو، كانت ندى صليبا تزوّد المشاهدين بمعلومات حول الإنترنت وطريقة الإشتراك بها والتعرفة في لبنان، كما دعت المشاهدين إلى بعث رسائل مباشرة عبر البريد الإلكتروني، فيما استعرضت من خلال أجد ضيوفها الثلاثة بضائع في الولايات المتحدة "يمكن سراؤها نحن وقاعدين هون بسن الفيل".
قيومجيان الذي يعتبر أوّل من استخدم الكومبيوتر المحمول على القنوات اللبنانية، نشر الفيديو عبر صفحته الرسمية على الموقع الأزرق، مرفقاً إيّاه بتعليق: "طلعت بتوقّع المستقبل... عم فكر أعمل توقعات راس السنة"!