الوطنية للاعلام: مسابقة وطنية في الخطابة بالانكليزية

16-1-2018

إختتمت في الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) فعاليات "المسابقة الوطنية في فن الالقاء والخطابة" التي ينظمها "اتحاد الناطقين باللغة الانكليزية ESU" منذ 13 عاما بمشاركة الجامعات العاملة في لبنان، وبدعم وتنسيق من قسم اللغة الانكليزية وآدابها في الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) والتي تشكل مقرا لأنشطة الاتحاد ونشاطاته.

هدفت المباراة الى اختيار الفائز في الخطابة بالانكليزية على المستوى اللبناني الجامعي وفاز الطالب كامل وهبة من الجامعة الاميركية AUB ببطولة المسابقة بهدف تمثيل لبنان في المسابقة السنوية لبطولة الخطابة في العالم التي تجري في لندن ما بين 14 و18 ايار المقبل بإشراف ادارة "الاتحاد العالمية" وبمشاركة اكثر من 50 بلدا يتحدث الانكليزية.

وقسمت المسابقة الى مرحلتين، الاولى داخل الجامعات لاختيار من يمثلها في المسابقة الوطنية، حيث تنافس في الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) مثلا، عشرة طلاب فازت منهم كريستيل بركات وزويا فاضل في خطاب تحت عنوان "افضل طريقة لتوقع المستقبل هي صناعته". وتلت المرحلة الثانية في قاعة كلية عدنان القصار لادارة الاعمال في حرم الجامعة في بيروت حيث تنافس 12 متباريا من ثماني جامعات على الفوز باللقب امام لجنة تحكيم ضمت اعلاميين ومهتمين باللغة الانكليزية منهم: زافين قيومجيان، ايلي بو عون، محمد قيس، هنا سالم، وميشكا مجبر. حيث قدم كل من المتبارين خطابا قصيرا لا تتجاوز مدته خمس دقائق تحت عنوان محدد، ومن دون الاستعانة بالمذياع، أو قراءة نص مكتوب في ما يشبه منبر هايد بارك الشهير.

وأشارت الجامعة اللبنانية الاميركية الى ان غالبية المتبارين سواء على مستوى الـ"LAU" او الجامعات الاخرى ليسوا من طلاب اللغة الانكليزية واختصاصاتها، بل هم من طلاب اختصاصات اخرى وبعضها علمية بحت ما يدل على مستوى تعليم اللغة الانكليزية المتقدم في لبنان.